dd
dhw_lqrnyn.pdf10.68 ميغابايت

صغيراً كنت، ولم أكن أتمنى شيئاً مثلما يفعل الصغار. قد يعطي ذلك إيحاءً بأني قد عشت طفولة مترفة، ولا يوجد فيها ما ينقصني لكي أتمناه، أو أن مخيلتي فقيرة مثلي. لكن وللحق أعترف بأني لم أكن أتمنى شيئاً خوفاً من صدمة الرفض، أو الأرتداد، أو أي مفهوم آخر يعني استحالة التحقق.