صبيحة أيار جاءت المواكب من المدن والقرى، تجمع موظفوا البنوك، وطلبة الجامعة. جاء وفد من عمال مصانع الأسمنت، ووفد من عمال سكّة الحديد، جاء زعماء النقابات، ومعلمو المدارس، وسكان المخيمات، وفتيات الأتحاد النسائي. كثر باعة السوس..... جاء الصحفيون ومصورو التلفزيون، تجمعوا في مقهى الجامعة يطلُّون من هناك على هذا الحشد، تناقل الشباب التحذير من المصورين، تعمد بعضهم أن يغطي وجهه، وآخرون حاولوا لفت الأنظار إليهم بحركة تخفّ مصطنعة.